ولي عهد أبوظبي للكوادر الطبية: جهودكم حفظت الصحة والأمن والاقتصاد والمستقبل

ولي عهد أبوظبي للكوادر الطبية: جهودكم حفظت الصحة والأمن والاقتصاد والمستقبل

الأربعاء 13 , مايو, 2020

الكاتب : متابعات_تركيا نيوز

10:02:57:م

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، أن جهود القطاع الصحي وكوادره الطبية الذين يعملون في الصفوف الأمامية في دولة الإمارات وتفانيهم، شكلت الركيزة الأساسية في تعزيز كفاءة جهود الدولة في مواجهة فيروس "كورونا".

وثمن الشيخ محمد بن زايد دورهم الرئيس وجهودهم المخلصة في حماية صحة أفراد المجتمع، وقال: "جهودكم حفظت الصحة والأمن والاقتصاد، بل وحفظت مستقبل الإمارات".

وقال خلال مشاركته -عن بعد- في المحاضرة الرمضانية الثالثة لمجلس محمد بن زايد تحت عنوان "نقف معا.. استجابة الرعاية الصحية " لكوفيد ــ 19" التي حضرها معه الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي والشيخة سلامة بنت محمد بن حمد آل نهيان: "أنتم فخر الإمارات وتضحياتكم وجهودكم في خدمة كل من على هذه الأرض مقدرة، وهي مصدر فخر واعتزاز وإلهام" .
 
ونقل الشيخ محمد بن زايد تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، "وشكره وتقديره إلى أبطال وجنود الخط الأمامي في مواجهة تحدي كورونا .. وتمنياته لهم بالسلامة من كل مكروه".

وأضاف أن دولة الإمارات بذلت واستثمرت الكثير في القطاع الصحي خلال السنوات الماضية، لكن جهود الكوادر البشرية من مواطنين ومقيمين وجاهزيتهم صنعت الفارق الذي جعل الدولة بهذا المستوى من الكفاءة في التعامل مع تحدي فيروس كورونا.

وأشار إلى أن العالم يمر بتجربة لم يشهدها في تاريخه الحديث ولم يكن يتوقعها من حيث حجم تأثير هذا التحدي وسرعته، منوها بأن الدول التي لم تكن مستعدة من حيث بناء المؤسسات والأنظمة الصحية وتعزيز كفاءة الكوادر والكفاءات البشرية كانت صدمتها قوية جدا .


وتبادل الحديث مع عدد من الكوادر الطبية والتمريضية في الصفوف الأمامية لمواجهة فيروس "كورونا" المشاركين في المحاضرة -والذين أصيب بعضهم بالفيروس خلال أدائهم عملهم في معالجة الحالات- حول أهم المواقف والتجارب التي مروا بها مع مرضاهم خلال هذه الفترة، وتركت أثرا لديهم وشكلت فارقا في حياتهم. كما اطمأن على عائلاتهم وحملهم سلامه وتحياته لهم".

وقال: "نحن محظوظون بوجود أشخاص أمثالكم بيننا.. وأنتم بين أهلكم وفي بلدكم الثاني دولة الإمارات.. جهودكم مقدرة ونعتز بها".

من جانبهم، أعرب المشاركون من الكوادر الطبية عن جزيل شكرهم وتقديرهم إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مبدين سعادتهم بكلماته وتقديرهم لاهتمامه بالتواصل الدائم معهم ودعمهم، مؤكدين أن حديثه يشكل دافعا قويا لبذل مزيد من العطاء والعمل في خدمة دولة الإمارات التي يعدونها وطنا لهم".

وأعربوا عن تفاؤلهم وثقتهم بقدرة دولة الإمارات على اجتياز هذه المرحلة الصعبة من خلال التعاون والتكاتف والعمل الجاد بين جميع الفرق حيث تتوفر لديها منظومة صحية متكاملة على أتم جاهزية وكل إمكانات وعوامل النجاح لعبور هذه المرحلة بقوة.
 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح