صحيفة خليجية تشيد بجهود دولة الإمارات في مواجهة كورونا

صحيفة خليجية تشيد بجهود دولة الإمارات في مواجهة كورونا

الثلاثاء 12 , مايو, 2020

الكاتب : متابعات_تركيا نيوز

10:22:35:م

قالت صحيفة خليجية، في وطننا يزداد الشموخ والإباء رفعة، وتتجلى الإنسانية في أبهى صورها وأكثرها عمقاً ودلالة ومعانياً، من خلال ما نلمسه من أفعال كريمة تحرص عليها قيادتنا الرشيدة لكونها كفيلة بتحقيق الأهداف الإيجابية التي يتم السعي لها، إنها دولة الإمارات التي حباها الله بقادة عظماء بات لهم مكانة وشأن كبير في العالم على جميع المستويات الرسمية والشعبية، فيد الخير وشجاعة المواقف ونبل المقاصد كانت رسائلنا وجسورنا مع جميع أمم وشعوب الأرض التي تلمست المعنى الحقيقي لما نريده من خير وسلام ومحبة تعم العالم وقيم تكون جسور التلاقي بين الجميع على المحبة والانفتاح والسلام حيث يختفي كل ما يمكن أن يشكل عائقاً عن تلاقي الشعوب.


وذكرت صحيفة "الوطن" الإماراتية  أن كل هذا جسدته الدولة خلال الظرف الصعب الذي يمر به العالم في مواجهة تفشي فيروس "كورونا".. حيث ظهر المعدن الأصيل والجوهر النقي لدولتنا وقيادتنا التي كانت أهلاً للتحدي محلياً وعالمياً، فقرابة 100 دولة تواصل معركتها على الفيروس مدعومة بشريان إغاثة إماراتي لا يتوقف عن تقديم جميع الإمدادات اللازمة لكسب الرهان وقهر الخطر الأشد في مسيرة البشرية منذ قرابة قرن كامل.

وأضافت أن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، قائد عالمي حباه الله للوطن والعروبة والإنسانية جمعاء ليكون فخرنا وتاج عزتنا ونحن نرى مواقف سموه وأياديه الخيرة النابعة من صميم الروح الوطنية التي يجسدها.. وخلال هذا الظرف العصيب كانت مبادرات سموه غير مسبوقة في تاريخ العالم، وعبر خلالها عن قوة الخير والأمل في الدولة، وفي الوقت الذي انزوت فيه أغلب دول العالم وأغلقت أبوابها كانت الإمارات تزداد عطاءً وترفد كل محتاج، وهو ما عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" مبيناً مدى الاعتزاز بمواقف أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالقول: "وقفتك ومواقفك ومتابعتك وكلماتك ستبقى في تاريخ الإمارات مفخرة لنا جميعاً"..

وأضاف: "الله حبانا بالأخ والصديق والقائد محمد بن زايد وأظهرت الأزمة معدنك العظيم للقريب والبعيد".

وأوضحت أن هذه القيم ومبادرات العطاء هي منبع فخرنا منذ أن جعلها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" ميزة إماراتية راسخة ومن أسس الاتحاد الشامخ، ولاشك أننا ونحن في "يوم زايد للعطاء الإنساني" ندرك أن الوطن كان دائماً المبادر عندما تكون مصلحة الإنسانية هي الهدف، ونجدد الولاء للقيادة والوطن بأن نعرف المعنى الحقيقي للاعتزاز بخصال وطن وشيم مجتمع قدم للعالم الكثير من الدلائل على أن البشرية بخير، وأن مشعل أملها لن ينطفئ وهو في يد الإمارات يوزع نور المحبة في كافة الاتجاهات وعلى جميع أصقاع الأرض بالأفعال والقدرة على التغيير الإيجابي وإحداث نقلات في حياة المستهدفين أين ما كانوا.

وأكدت " الوطن" في ختام افتتاحيتها أنها مسيرة وطن يكتب التاريخ بعظيم إنجازاته وفي جميع المحافل وأولها الإنسانية وقيمها ويشد عضد الخير ويبشر دائماً بأن القادم سيكون أفضل، وأن لا شيء يمكن أن يكون عائقاً أمام عزيمة الخير والمحبة والسلام.
 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح