تعرف على جهود دولة الإمارات في مواجهة كورونا

تعرف على جهود دولة الإمارات في مواجهة كورونا

الأحد 10 , مايو, 2020

الكاتب : متابعات_تركيا نيوز

10:14:12:م

ذكرت صحيفة إماراتية،  أن توجيه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بسداد تكاليف الحالات الحرجة للمصابين بفيروس "كورونا المستجد" والذين يتم تقديم العلاج لهم عن طريق الخلايا الجذعية، أتى ليكون تجسيدا للإنسانية التي تعكسها قيم دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة للتخفيف عن الذين يمرون بظروف صعبة في ظل الفترة الحالية، خاصة أن جميع المصابين وذويهم في عهدة الدولة ورعايتها.


وقالت صحيفة "الوطن" الإماراتية، إن الدولة بينت في ظل الأزمة العالمية الناجمة عن تفشي "كوفيد19 "، أن الإنسانية هي الأساس الثابت في تعاملها سواء على الصعد الداخلية أو الخارجية، فالقيم واحدة وهي من ركائز التعاطي مع جميع الملفات والقضايا على اختلافها، وفي مواجهة الأزمة الأخطر على البشرية منذ عقود طويلة، فإن دولة الإمارات رسخت مكانتها كرائدة في الاستجابة الإنسانية الواجبة لتداعيات الوباء، وذلك مع جهود غير مسبوقة لمواجهة الفيروس يعمل فيها الجميع على قلب واحد، في ظل متابعة لا تتوقف وتوجيهات متواصلة ووعي مجتمعي ساعد على مواجهة التحدي بأفضل طريقة مع خطط واستراتيجيات دعمت من خلالها القيادة الرشيدة العملية الاقتصادية لوضع حد لأي تأثير ممكن، وذات الحال للقطاعات الاستراتيجية الرئيسية كالتعليم والغذاء والصحة حيث كان لجهود الخط الأول كل الفخر والتقدير لدورهم التاريخي في هذه الفترة الهامة من تاريخ الإمارات والعالم.

وأضافت الصحيفة أن الكثير مما يبعث على الفخر والاطمئنان في وطن الإنسانية نتابعه على مدار الساعة ويحظى بإشادة وإعجاب العالم أجمع، ولا شك أن تأكيد برنامج الغذاء العالمي أهمية دور الإمارات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لإنقاذ الأرواح، خير دليل على المساعي النبيلة التي تقوم بها الدولة.

وتابعت " كذلك فإن العمال الذين تأثروا بالأزمة كان لهم الدعم الكبير وتأمين كل حقوقهم وما يساعدهم خلال الفترة الحالية سواء أكان خيارهم البقاء على أرض الإمارات المباركة أو العودة لبلدانهم وضمان سلامتهم ووصولهم إلى وجهاتهم، وهذه من الأمور المتفردة التي أنجزتها الدولة بالإضافة إلى تقديم الدعم وتسهيل وصول من تقطعت بهم السبل للم شمل عائلات عجزت عن التلاقي جراء الظرف الحالي ووقف الطيران حول العالم من جهة أو لإغلاق أغلب الدول حدودها من جهة ثانية".

وأشارت إلى التأكيد من قبل الدولة وقيادتها أن العمل الجماعي على المستوى الدولي وتعزيز التنسيق المشترك شأن أساسي يرتكز عليه نجاح العالم في أسرع وقت ممكن لتجاوز الأزمة الحالية، وكان اللافت كذلك الدعم الإنساني للفرق الطبية في عشرات الدول عبر الناقلات الوطنية التي تتجه إلى كافة أصقاع الأرض وباتت بمثابة شريان حياة لا غنى عنه في معارك العالم مع العدو الخفي بغية الخلاص منه والقضاء عليه.

وخلصت "الوطن " في ختام افتتاحيتها إلى أنه في أوقات الشدة وخلال الأزمات بينت الدول القوية وعلى رأسها الإمارات معنى أن تكون الإنسانية من أسلحة المواجهة التي تدعم أهداف البشرية عبر القيم والثوابت الراسخة التي تضع مصلحة الإنسان فوق كل اعتبار آخر
 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح